بلدية طرابلس كرمت البروفسور الجراح حسن زمرلي

صورة: 

كرمت اللجنة الطبية في بلدية طرابلس ابن الفيحاء البروفسور الجراح حسن سهيل زمرلي خريج جامعات ايطاليا، وذلك في احتفال اقيم في قصر رشيد كرامي الثقافي البلدي-نوفل سابقا، بحضور رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين ونائبه المهندس خالد الولي،رئيس اللجنة الطبية الدكتور رياض يمق،المحامي فادي الشامي ممثلا الوزيراشرف ريفي، نقيب الاطباء الدكتور عمر عياش، كمال حيدر ممثلا نقيب الصحافة اللبنانية،الاب كرمالو فنيانوس متقدما وفد الرهبانية الكرملية في لبنان، اعضاء المجلس البلدي، رجال دين مسلمين ومسيحين،وحشد من الشخصيات ورؤساء الجمعيات وهيئات المجتمع المدني و اهل واصدقاء المكرم وابناء طرابلس.
بعد النشيد الوطني ونشيد الفيحاء، قدم عريف الحفل الدكتور منذر معاليقي نبذه عن انجازات المكرم، ثم تحدث الدكتور يمق باسم اللجنة المنظمة، منوها ب"انجازات وتقديمات المكرم"، وقال: " نرحب بكم في النشاط الاول الذي تقيمه اللجنة الطبية في بلدية طرابلس احتفالا بابن الفيحاء البار الذي رفع اسمها واسم كل لبنان عاليا بتفوقه وانجازاته في مجال طب جراحة العظام البروفسور زمرلي، فشكرا لك من كل زقاق وحارة وشارع وساحة لانك كنت خير سفير لطرابلس ولبنان في العالم".
اضاف: " لقد خرج زمرلي من طرابلس متأبطاً شهادة ثانوية متواضعة والكثير من الامل والطموح والتطلع نحو الاسمى والاعلى فقصد ايطاليا، فاجتمعت الارادة الجادة بالواقع المتحضر ليخرج من هذا التلاقي عبقري من بلادي، وتكريمنا كبلدية وكمواطنين ومؤسسات ومجتمع مدني لعبقري طرابلس يجعلنا ملزمين بسائر الشباب والفتيات الذين يحملون في انفسهم مؤهلاتهم ليسيروا على درب البروفسور زمرلي".
وتطرق الى "معاناة التعليم في طرابلس بالرغم من همة القيمين على المنطقة التربوية، الذين يحتاجون الى الدعم والمؤازرة من البلدية والمؤسسات المتخصصة الاخرى".
وتساءل: " لماذا تحرم الدولة الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية من كليات الطب والصيدلة والاعلام؟ فيما الكليات النظرية والانسانية متروكة لقدرها وكلية العلوم محاصرة بقلة الامكانيات، هدفنا في مجلس بلدية طرابلس وقف التسرب المدرسي وافساح المجال امام المتفوقين، ولا يجوز ان نجد في ايطاليا والعالم ما لا نجده في بلدنا لبنان الذي نحب"
ثم القى هادي غمراوي كلمة باسم قدامى خريجي مدرسة الطليان الاباء الكرملين،مهنئاً المكرم "الاخ والصديق منذ ايام الدراسة، المتميز بعدة مجالات"،وقال: " كان زمرلي الطالب المجتهد والرياضي المميز،والمبدع في جراحة العظام، وها هو يتميز من جديد بكفاءاته العلمية والعملية، وقد كُرّم في بلاد الاغتراب بفضل انجازاته ومهاراته وقدراته ، ونحن نحتفل برعاية بلدية طرابلس بتكريمه في وطنه الام طرابلس".
ثم تحدث مدير مدرسة الطليان الاب ميشال حداد باسم الاب كرمالو، فقال: "تفتخر الرهبانية الكرملية في لبنان، كما تفتخر مدرسة الطليان بطرابلس بعدد لا يستهان به من تلامذتها الذين حلقوا عاليا في مجالات عدة وعلى رأس هؤلاء المكرم زمرلي لتفوقه وانجازاته في عدة مجالات لاسيما جراحة العظام، اضافة الى الرياضة والفن، ونشكر رئيس واعضاء بلدية طرابلس على هذه اللفتة الكريمة التي تؤكد ان الفيحاء مخلصة لابنائها الذين رفعوا اسم الوطن عاليا في بلاد الاغتراب".
من جهته، نقيب الاطباء الدكتور عياش، أعلن "ان النقابة بصدد اقامة احتفال تمريمي للبروفسور زمرلي عضو نقابة طرابلس والشمال في القريب العاجل، كونه اغنى موقع غوغل بانجازاته، فهو الانسان المتواضع بالرغم من القيمة العلمية التي يتمتع بها، فنحن نغتخر ان يكون عضوا في نقابتنا، واحد اهم ابناء الفيحاء، والشكر الجزيل لبلديتنا المميزة ورئيسها، البلدية التي كانت السباقة في تكريم المبدعين من ابناء طرابلس بفضل همة رئيسها المهندس قمرالدين".
كلمة الاهل والاصدقاء القاها الدكتور محمود حروق، شاكرا ل "الجنة الطبية وبلدية طرابلس هذا اقامة هذا الحفل لاحد ابرز المبدعين من ابناء الفيحاء، الذين اكدوا ان طرابلس عاصمة العلم والعلماء، وحملوا مشعل التقدم والنجاحات العلمية الطبية، فالدكتور زمرلي يستأهل التكريم والتقدير ليكون قدوة حسنة لكل ابناء مدينته طرابلس ووطنه لبنان".
اما الرئيس قمرالدين، فقال في كلمته: " انها طرابلس التي استحقت منذ القدم لقب مدينة العلم والعلماء، وها نحن نثبت من جديد انها ما زالت تستحق حمل هذا اللقب بالرغم من المآسي والويلات التي مرت بها خلال السنين الماضية، وبالرغم من وجود اعلى نسبة من التسرب المدرسي، حيث وصلنا الى 16% من الشباب المراهقين في عمر 13 سنة".
اضاف: " بالامس كرمنا احد طلاب طرابلس المتفوقين بامتياز الذي حصل على العلامة الكاملة في البكالوريا الفرنسية ودخل السجل الذهبي الفرنسي انه المميز ايضا محمد الادهمي، واليوم نكرم طبيب جراح من ابناء طرابلس الدكتور حسن زمرلي الذي تفوق وتميز بجراحة العظم واعطى طرابلس صورة ناصعة مميزة هي بأمس الحاجة اليها في هذه الايام  لنبدل الصورة القاتمة التي لبستها زورا خلال السنين الماضية، فطرابلس مدينة الرقي والانفتاح والعلم والمعرفة وتستحق ان تأخذ كامل فرصتها لتثبت انها مدينة اساسية في قيامة لبنان ورفع اسمه عاليا، مدينة تستحق الحياة، وليست موئلا للفوضى والارهاب كما حاول ويحاول البعض تصويرها".وقال: " اننا في المجلس البلدي نولي التعليم اهمية قصوى ونحن ندعم جامعة كنام كونها مؤلا للطلاب الجامعيين الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعات البنانية لعدم قدرتهم على تحمل اعبائها المالية".
من جهته، المكرم زمرلي شكر ل"قمرالدين ويمق هذا التكريم المميز بين ابناء مدينته التي احب"، وقال: "اشكركم على هذه الحفاوة والتكريم الذي اعتبره تكريما لجيل كامل عاش ويلات الحرب الاهلية واضطر للهجرة لايجاد نفسه وتحقق ذاته وانجازاته، فهذا تكريم لكل عائلة طرابلسية، واشكر المهندس قمرالدين والدكتور يمق ونقيب الاطباء والاب كرمالو الذي اصر على حضور هذا الاحتفال بالرغم من مرضه وكبر قيمته وعمره، كما اشكر مؤسسة الحريري التي كان لها الفضيل في تحصيلي العلمي خلال دراستي عبر دعمها وتقديمها المنح المالية لأتمكن من اكمال دراستي".
اضاف: " اللبناني مميز وناجح اينما وجد، واتمنى ان تعمل الدولة على جمع هذه النجاحات التي تغني البلد وتعمل على ازدهاره، فبتعاون وتبادل الخبرات بين المغتربين من جهة وابناء الوطن من جهة اخرى نحقق الذات ونستمر بالنحاح والعطاءات ونتمكن من بناء الوطن ونعيد طرابلس الى الخارطة العلمية والى مكانها الطبيعي التي تميزت به عبر التاريخ".
وفي الختام قدم قمرالدين والدكتور يمق والنقيب عياش والاب كرمالو وقدامى خريجي الطليان ونقيب الفنانين الشماليين شربل النعيمي دروعا للمكرم، كما قدم الفنان التشكيلي عمران ياسين لوحة تشكيلية تحمل صورة المكرم.
يذكر ان البروفسور زمرلي مسؤول قسم جراحة العظام  في ايطاليا
Maria Cecilia Hospital- Faenza GVM care research
-استاذ جراحة العظام في كلية العلوم الطبية جامعة Ludes HEI Malta  في Lugano سويسرا
- من مواليد طرابلس 1967،  خريج مدرسة الاباء الكرملين.
- شهادة الطب العام سنة 1990 عن عمر 23 سنة و معدل 110/110 مع مرتية الشرف من جامعة بولونيا  - ايطاليا.
-خريج مؤسسة الحريري.
- دبلوم اخصائي في جراحة العظام  و المفاصل في معهد ريزولي Rizzoli  معدل 70/70 مع مرتبة الشرف سنة 1995 جامعة بولونيا.
- دكتوراه phd  في اللأبحاث السرطانية  من جامعة بولونيا  سنة 1999.
- طبيب استشاري منذ 20 سنة في مستشفايات مدينة  Bologna  في جراحة العظام ، و منذ سنة 2010 مسؤؤل جراحة العظام في  مشتشفى Maria Cecilia -Faenza  GVM care e   researche و هو من اهم المشتشفايات في ايطاليا  في الجراحة العالية التقنية.
- اخصائي في جراحة المفاصل: المفاصل الاصطناعية للركبة و الورك و الكتف بطريقة الجراحة الطفيفة التوغل، mini-invasive surgery  والجراحة بالمنظار ومعالجة الاصابات الرياضية.
- يشرف في مدينة imola على مركز للطب الرياضي حيث يتابع عدد كبير من الرياضيين المحترفين والعالميين  خصوصا الاولمبيون في السباحة و  سباق الموتو moto GP.
- اجرى اكتر من 12000عملية جراحية  و مرضى من كافة انحاء ايطاليا و اوروبا.
- له كتير من الابحاث العلمية و في عام 1991 تصدر اسمه غلاف مجلة  orth opedics ليحث عن كسور الورك،  و   كذالك العديد من الابحاث في جراحة و علاج سرطان العظام، اهمهم اثبات لاول مرة عالميا فعالية العلاج الكيمياءي في سرطان الانسجة الرخوة سنة 2000 و في اصلاح و زراعة  الغضروف و في جراحة  الاصابات الرياضية، وكل  كل هذه الابحاث يؤخز بها في جميع الابحاث العالمية (634 citation on scolar google).
-له 102 نشر علمي في اهم المجلات الايطالية و الدولية، و شارك في تأليف العديد من الكتب العلمية.
-محاضر في مئات المؤتمرات الدولية و منظم ل 10 مؤتمرات و مراقب للنشر في عدة صحف علمية.
- يشغل منصب المدير العلمي ل جمعيةpostural for life  في مدينة  بوتانسا ايطاليا منذ عام 2008
- بروفسور في جراحة العظام  كلية العلو الطبية جامعةHEI  ludes malta في سويسرا من عام 2016.