مجالس الاهل في المدارس الرسمية كرمت بلدية طرابلس

اقامت الهيئة الاستشارية لمجالس الاهل في المدارس الرسمية في طرابلس والشمال وجمعية مجالس الخير، احتفالا تحت عنوان" شكرا بلدية طرابلس"، تخلله "ترويقة"، في مطعم عكرة في ساحة الكورة بطرابلس، وذلك تكريما لرئيس واعضاء المجلس البلدي في المدينة بعد القرار البلدي القاضي بتسجيل الطلاب المحتاجين في المرحلة الثانوية في طرابلس على نفقة البلدية، بكلفة 121 مليون ليرة.
حضر الاحتفال الى رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين، احمد الصفدي ممثلا الوزير السابق محمد الصفدي، و حشد من القيادات السياسية والاجتماعية واعضاء من المجلس البلدي والمخاتير ومجالس الاهل.
بعد النشيد الوطني، تحدث رئيس الهيئة الاستشارية لمجالس الاهل رئيس مجالس الخير عبدالحميد عطية، معتبرا "الاحتفال حلقة من حلقات التحرك والنضال المطلبي، وتحقيقا لرغبة اهالي الطلاب الثانويين بأن يقولوا شكرا رئيس بلدية طرابلس احمد قمرالدين وشكرا اعضاء المجلس البلدي لمد يد العون والمساعدة وتأكيدهم بانه لن يكون هناك اي طالب خارج مقاعد الدراسة وبرهن الرئيس والاعضاء حرصهم وتلبيتهم الحاجات بدفع مبلغ 121 مليون ليرة لتغطية نفقات التسجيل".
وشكر عطية كل من "ساعد ودعم تحرك الهيئة لا سيما الوزير محمد كبارة والوزيرين السابقين محمد الصفدي واشرف ريفي".
واعلن عن "متابعة التحرك بلائحة مطلبية تقدم للرئاسات الثلاث ولوزير التربية بالتعاون مع رئيسة المنطقة التربوية نهلا حاماتي لتحقيق جملة مطالب موقعة من 20 نائبا يدعمون تحركنا لتحقيق الزامية التعليم ومجانيته في كل المراحل وحتى الثانوي والمهني الى ما قبل الجامعي والاعفاء بموجب قانون ثابت، وكذلك تدريس اللغة الانكليزية في الثانويات والمهنيات الرسمية، وايجاد مرجعية لمديريتي التعليم الثانوي والمهني في طرابلس، والحاقهما في مهام المنطقة التربوية".
وعبّر احمد الصفدي عن سروره لمشاركته هذا الاحتفال، وشكر "رئيس واعضاء المجلس البلدي الذين تحسسوا مسؤولياتهم تجاه اهلهم في المدينة، عبر مبادرة كريمة بدفع 121 مليون ليرة عن الطلاب المحتاجين بالثانويات التسعة في طرابلس"، وقال: " كلنا يعلم ان الاحتياجات كثيرا ومتعددة، لكن بتعاوننا وتضامننا فنحن نتفاءل بالمستقبل على اساس الوحدة والسعي الدائم لتحقيق المطالب، ونعلن دعمنا وشكرنا للبلدية، وها هو القرار الشجاع من البلدية رئيسا واعضاء ونأمل ان تتم تغطية نفقات كل الطلاب في ثانويات المدينة في العام المقبل".
من جهته، قمرالدين، شكر "القيميين على التكريم وعلى حسن الضيافة واللقاء الجامع مع نخبة من اهل طرابلس".
وعرض قمرالدين ل"مسيرة العمل البلدي والمعوقات التي تعترضه"، وتطرق الى "قرار دعم المرحلة الثانوية بطرابلس"، فقال: " نحن جئنا لخدمة اهل المدينة، وعندما علمنا بالمشكلة كان توافق من كل الاعضاء على حل المشكلة ودفع المبالغ المطلوبة لعودة الطلاب المحتاجين في الثانويات الى مقاعد الدراسة وقدّر المبلغ بنحو 121 مليون ليرة، لن نقبل بأن يكون اي طالب خارج المدرسة عبر الحد من التسرب المدرسي وعبر دعم طلاب الثانويات، وان شاء الله في العام القادم سيكون هناك خطة متكاملة منذ بداية العام الدراسي بالتعاون مع كل المعنيين".