قمرالدين تفقد مع وفد من منظمة العمل الدولية تأهيل وسطيات وناقش مطالب عمال بلدية طرابلس

تفقد رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين مع وفد من منظمة العمل الدولية برئاسة نائبة رئيس المنظمة ديبورة غرينفيلد وعضوية المديرة الاقليمية الدكتورة ربى جرادات، عملية تأهيل وسطيات بعض الشوارع في طرابلس، وذلك في اطار مشاريع تنموية، أطلقتها وزارة العمل في لبنان بالاشتراك مع المنظمة، ووزارة الشؤون الاجتماعية وبرنامج الامم المتحدة للتنمية.
وشكر قمرالدين ل'الوزير محمد كبارة اهتمامهم ودعمة للمشاريع التنموية في المدينة"، كما شكر "منظمة العمل الدولي التي تساهم بشكل مباشر في تمويل هذه المشاريع لاسيما الوسطيات في طرابلس".
وابدى وفد المنظمة اعجابه بما شاهده من أعمال، وشكر "تعاون الوزير كبارة لانجاح العمل في مشاريع تنموية للمنظمة في طرابلس والشمال".

الى ذلك، عرض قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي، شؤون ومطالب عمال بلدية طرابلس، مع وفد اتحاد العمال والمستخدمين في الشمال تقدمه شادي السيد، ورييس نقابة عمال بلدية طرابلس النقيب هاشم عبدالله، بحضور عضوي المجلس احمد البدوي واحمد المرج، ورئيس مصلحة الشؤون الادارية نواف علي ومحمود مقصود.
عرض الوفد "مطالب عمال بلدية طرابلس، وما حدث صباحا من قبل بعض العمال امام القصر البلدي".
وتحدث السيد بعد الاجتماع، شاكرا ل " قمرالدين تجاوبه مع مطالب العمال المحقة"، وقال: " نحن كاتحاد عمالي لا نتبنى الفوضى التي حدثت صباح اليوم امام البلدية من قبل بعض العمال، لاسيما وان الرئيس قمرالدين متجاوبا مع المطالب والحقوق، وساعات الدوام، بحيث جعل الدوام من الثامنة صباحا وحتى الثانية والنصف، وهنا نقول اننا لن نغطي احدا من العمال في حال لم لم يلتزم بدوام العمل ولم يقم بالواجب المطلوب منه ويبقى مقصرا، فنحن لسنا معه، وكما اننا نتابع مطالب العمال نعمل ايضا على ان يؤدي كل عامل الحقوق للبلدية من خلال عمله الناجح".
اضاف: " نشكر الرئيس قمرالدين على سرعة تجاوبه، ونرفض ان يدخل اي طابور خامس بين صفوف العمال لتشويه المطالب وتشويه صورة العمل النقابي، فأي تحرك نقابي مطلبي يحتاج الى عقد جمعية عمومية لطرح المطالب واسلوب التحرك وما يقر تنفذه النقابة ويدعمه الاتحاد العمالي".