فريق رسمي تركي من مهندسي المتاحف زار بلدية طرابلس لاطلاق تنفيذ متحف الصوفية داخل التكية المولوية

‎استقبل رئيس بلدية طرابلس المهندس
أحمد قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي فريقا ًرسميا ً هندسياً متخصصاً من تركيا أنجز دراسة مشروع متحف الصوفية في التكية المولوية في طرابلس، وذلك بدعوة من وكالة التعاون والتنسيق التركية تيكا التابع لرئاسة الحكومة التركية - مكتب لبنان ولجنة التراث والآثار في بلدية طرابلس برئاسة البروفسور الدكتور خالد عمر تدمري الذي شارك في وضع الخطوط الرئيسية للدراسة.
‎ضم الوفد التركي عشرة مهندسين: من
وكالة التنمية والتعاون التركية تيكا، والمديرية العامة للتراث الثقافي والمتاحف في وزارة الثقافة التركية، وقسم الترميم في المديرية العامة للاوقاف التركية، ومن دائرة المتاحف في مدينة قونيا، تقدمهم مدير مكتب تيكا في لبنان الأستاذ سرهات كتشوك كورت، ومساعد مدير عام التراث الثقافي والمتاحف في وزارة الثقافة التركية المهندس يعقوب هارماندا، ومدير المتاحف في مدينة قونيا ومتحف جلال الدين الرومي الأستاذ يوسف بانلي، ورئيسة قسم الترميم في مديرية الأوقاف التركية المهندسة سوزان بيرقدار أوغلو.
‎عرض الفريق التركي المتخصص في
الترميم وأعمال تصميم وتجهيزالمتاحف، دراسة مشروع تنظيم متحف التكية المولوية في طرابلس، الذي سيبصر النور مطلع صيف 2018، وذلك بعد ان أتمّ فريق تيكا أعمال تأهيل وترميم التكية المولوية في طرابلس، والذي استكمل مؤخراً بإنجاز عملية منع النشش عن مبنى التكية بإنشاء حائط دعم على طول الطريق المحاذية للبناء من أبي سمراء باتجاه القبّة.

وأوضح الوفد أنه "تم وضع تصوّر متكامل للمتحف ومحتوياته وتنظيمه داخل قاعات وغرف التكية المولوية".

‎وبعد زيارة الوفد لموقع التكية المولوية
ومعاينته المشروع المقترح على أرض الواقع هناك، عرض خطتة أمام الرئيس قمرالدين في اجتماع عقد في قاعة المجلس البلدي، شارك فيه رئيس لجنة الآثار والتراث الدكتور تدمري، رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي المهندس جميل جبلاوي ورئيس لجنة الثقافة والتربية الدكتور زاهر سلطان.
‎وشرح الوفد "أهمية المشروع لا سيّما
وأن الدراسة الهندسية لتصميم ومحتويات المتحف باتت جاهزة بكامل تفاصيلها".

‎وبعد ان عرض المشروع بالخرائط
والصور، أوضح الوفد أنه "سيصار إلى تلزيم المشروع في تركيا إلى شركة تركية متخصصة بتنظيم المتاحف، وبدورها ستقوم هذه الشركة بتنفيذ المشروع في طرابلس، على أمل أن يتم افتتاحه مع مطلع الصيف 2018، إن شاء الله، وعندها يعاد تسليم متحف التكية بكامل محتوياته إلى بلدية طرابلس، حسب الاتفاق الثلاثي الموقع بين تيكا والبلدية ورابطة آل المولوي، على أن تقوم البلدية بإدارته وصيانته وتشغيله وحمايته بشكل دائم، وبالتالي فتح أبوابه أمام المواطنين والزوار من طرابلس وكل لبنان وأمام السيّاح العرب والاجانب".

‎وأوضح الدكتور تدمري أن "متحف التكية في طرابلس سيعرّف بالطريقة الصوفية
المولوية بمختلف أوجهها التاريخية
والثقافية والدينية والفلسفية، كما بتاريخ تكية طرابلس وعمارتها وتاريخ آل المولوي فيها، كما سيشمل المتحف مركزاً ثقافياً ومكتبة للفنون الإسلامية وكافيتريا، وسيشّكل المتحف قِبلة ثقافية وتراثية جديدة في مدينة طرابلس التاريخية تدخله في عداد أهم معالم السياحة الدينية في لبنان".
‎وقدّم الوفد لقمرالدين كتاباً صدر حديثاً
عن وزارة الثقافة التركية يعرّف بالمواقع الأثرية التركية المسجّلة على لائحة التراث العالمي للأونيسكو، كما قدّم للبروفسور تدمري كتاباً قيماً عن الآثار النبوية الشريفة المحفوظة في متاحف تركيا، وأولم قمرالدين على شرف الوفد الضيف في مطعم أبو النواس في طرابلس.