توقيع اتفاقية تعاون بين بلدية طرابلس وقدامى الكشافة الإجتماعية في لبنان

وقع رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين اتفاقية تعاون مع
جمعية قدامى الكشافة الإجتماعية في لبنان ممثلة برئيسها عصام دبوسي،
وحضر عن المجلس البلدي اعضاء اللجنة الموكلة بالاتفاقية رييسة اللجنة الاجتماعية رشا سنكري، رئيس اللجنة الصحية عبدالحميد كريمة ورئيس لجنة التنمية المحلية والجمعيات باسل الحاج والمسؤول الاعلامي بالبلدية محمد سيف.
كما حضر مجلس قدامى الكشافة المؤلف من امين السر عمران ياسين، رئيس اللجنة الصحية الدكتور محمد فيتروني، امين الصندوق زهير جركس، رئيسة اللجنة النسائية فوزية المحمد والمسؤول الاعلامي عبدالمجيد المهباني.
واوضح الطرفان ان " الاتفاقية تهدف الى دعم الجمعية التي دأبت منذ سبع سنوات متتالية من 2010 ولغاية 2017 بالتعاون مع وزارة التربية للكشف والعلاج لصحة النظر للحلقة الأولى والثانية في جميع مدارس قضاء طرابلس والأقضية المجاورة"، ولفتا الى انه "تم في عام 2014 المساعدة من المجلس البلدي السابق بجهاز كومبيوتر خاص لفحص النظر، وفي عام 2017 تم الكشف لصحة النظر على طلاب 40 مدرسة ضمن نطاق بلدية طرابلس والمستفيدين منها 6288 في الحلقة الأولى و 6029 في الحلقة الثانية من صندوق الجمعية الخاص، وتتعاون البلدية مع الجمعية بالمساعدة المادية لأجل تأمين الاستدامة لمشروع الكشف الصحي على ان يشمل فحص الحواس الخمسة: العين، الأذن، الأنف والحنجرة، الأسنان، الامراض الجلدية، ل 17 مدرسة ضمن نطاق المدينة".
وتنص الاتفاقية على ان تؤدي البلدية دورها من خلال: " تأمين مركز تدريب المرشدات للكشف على جهاز الأحرف،
ووضع مراقب صحي بتصرف الفريق للمراقبة وإرسال تقارير مفصلة،
ودعم مادي للمشروع بمبلغ يراه المجلس البلدي مناسبا ومتفق عليه بين الفريقين، وتشارك في اختيار الأطباء بعد التنسيق مع رئيس اللجنة الصحية في الجمعية، وتشارك باختيار المدارس بعد التنسيق مع رئيس اللجنة الإجتماعية والجمعية، ومتابعة الحالات المتطورة التي تستدعي تدخل سريع، ورفع تقرير مفصل آخر السنة للمجلس البلدي للاطلاع على سير الأمور".

اما دور قدامى الكشافة فهو: "الكشف الصحي للنظر للحواس الخمسة في 17 مدرسة، الحلقة الأولى والثانية، وعلاج جميع الحالات المتفق عليها مجانا للحواس الخمسة في المدرسة والمركز، ومتابعة الكشف والعلاج لصحة النظر في مدارس طرابلس على نفقتها الخاصة خصوصا في مدارس التبانة وجبل محسن، وتدريب المرشدات عل جهاز الأحرف لصحة النظر مع الطبيب المختص، وتقطير العين قبل الفحص النظري في العيادة اذا لزم الأمر من قبل الطبيب المختص، والتنسيق الكامل مع البلدية والجمعية لتحديد مواعيد الكشف مع إدارة المدارس لتسهيل سير الأمر، ويتم الكشف داخل حرم المدارس بعد التكليف الرسمي من وزارة التربية، ويتم الكشف المبدئي لصحة النظر لجميع طلاب الحلقات الأولى والثانية من قبل المرشدة الصحية في المدرسة، ويتم الكشف على جهاز الكمبيوتر داخل حرم المدرسة لمن هم بحاجة بعد الفحص المبدئي".

كما اتفق الفريقان على "التعاون في كل ما ذكر ضمن هذه الإتفاقية لغاية انتهاء العام الدراسي 2018- 2017 على ان تجدد تلقائيا بعد موافقة الطرفين.
واكد قمرالدين شكره لاعضاء المجلس البلدي الذين ساهموا في هذا العمل الانساني المييز، وقال: " نأمل ان تكون هذه الاتفاقية بادرة خير لأهلنا ومجتمعنا لاسيما منهم الفقراء، واشكر زملائي لتحضيرهم الاتفاقية وسهرهم على مصلحة الطلاب في المدارس الرسمية، ونحن في المجلس البلدي نؤكد للجميع ان صحة وسلامة المواطنيين تأتي في سلم اولوياتنا، وفقنا الله وإياكم لما فيه خير ومصلحة أطفال طرابلس".