قمرالدين التقى وفدا من مؤسسات الامم المتحدة وقيادة حزب الكتائب في طرابلس

استقبل رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي وفدا امميا من البرنامج الإنمائي للامم المتحدة وبرامج الاستقرار واعادة النهوض وشؤون اللاجئين، ضم المستشار تقني لبرامج الاستقرار واعادة النهوض برنامج الامم المتحدة الانمائي توم ثوروغود، مساعدته الخاصة نايلة حجار، الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي و منسق الشؤون الانسانية فيليب لازاريني، مديرة مكاتب مفوضية اللآجئين في الشمال ايتا شوات، مدير مكتب منظمة الامم المتحدة للطفولة في طرابلس ماشيري داماسكس، مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي في الشمال آلان شاطري، والعقيد عادل زريقة.
دار الحديث حول "اوضاع مدينة طرابلس وبلديتها والنظرة المستقبلية لمشاريعها ودورها المحوري"، ورحب قمرالدين بالوفد،وقال: " نحن نعمل بجد واخلاص لتحسين صورة المدينة وتنمية قدراتها ومرافقها، الا انها بحاجة الى مشاريع كثيرة والى بنى تحتية في عدة مجالات لدعم الاستثمارات وجلبها من الخارج،ولهذا نحن نتعاون مع مجالس ادارات غرفة طرابلس ومعرض رشيدكرامي والمنطقة الاقتصادية الخاصة التي لها دور مستقبلي فعال، ومع مرفأ طرابلس".
اضاف: " اما في المشكلة الوطنية على مساحة الوطن، واعني مشكلة النفايات الصلبة، فنحن نتعاون ونعمل مع السلطة لايجاد حلول مشتركة،ومن المفترض ان تكون الحلول شاملة وكاملة وليست جزئية، واشكر اهتمام مؤسسات الامم المتحدة بالعمل في طرابلس".
من جهته، ثوروغود، شكر لقمرالدين حفاوة الاستقبال، وقال: " انها الزيارة الاولى لنا في العام 2018، وهذا يؤكد اهتمامنا بالعمل في طرابلس ومتابعة اوضاعها ومحاولة ايجاد حلول لمشاكلها".

حزب الكتائب
والتقى قمرالدين، وفدا من حزبالكتائب اللبنانية، تقدمه رئيس مكتب اقليم طرابلس والضنية ميشال خوري،نائبه عزيز ذوق، والاعضاء نصر بكور، ايلي خوري ومحمود بكور.بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي وعضوي المجلس رياض يمق وشادي نشابة.
قدم الوفد التهنئة برأس السنة، وشكر قمرالدين ل"تسهيل عملية افتتاح مركز الحزب في طرابلس"،وقال خوري: "
دورنا ابراز صورة طرابلس الحقيقية، الصورة المميزة للتعايش والسلم الاهلي عبر الزمن والعهود، طرابلس التي تلتقي فيها الاديان والطوائف وكل التيارات والاحزاب، طرابلس المحافظة صاحبة الدور الايجابي على مختلف الصعد، وهذه كلمة حق يجب ان تقال".