قمرالدين اطلق مباراة بين طلاب كليات الهندسة المعمارية والفنون في الجامعات لوضع تصاميم ودراسات لشوارع نموذجية في طرابلس

محمد سيف 2018/2/6

أطلقت بلدية طرابلس مشروع الشوارع النموذجية من خلال مباراة بين طلاب كليات الهندسة المعمارية والفنون في الجامعات اللبنانية العاملة في طرابلس والشمال، وذلك في اجتماع عقد في قاعة المجلس البلدي في البلدية، بحضور رئيسها المهندس احمد قمرالدين، مدير الأكاديمية اللبنانيه للفنون الجميلة في جامعة البلمند العميد الدكتور جورج فيعاني والأستاذ المحاضر بالجامعة الدكتور ياني زكريو، مدير كلية العماره في جامعة بيروت العربيه فرع طرابلس العميد الدكتور نبيل محارب، عميد كلية العمارة في جامعة المنار الدكتور محمد نصري، رئيس قسم العمارة في الجامعة اللبنانية الدكتور جمال الأيوبي، منسقة العماره في جامعة سيدة اللويزه الدكتورة دينا النشار والمحاضرين في كلية الهندسة بالجامعة اللبنانية المهندس عبد الكريم بارود والمهندسة جنان دياب، والمهندسة المعمارية والتنظيم المدني سلوى مقدم.
كما حضر نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي، ورئيس اللجنة المنظمة لجنة تسمية الشوارع والساحات الدكتور صفوح يكن وأعضاء اللجنة الدكاترة عزام عويضة، خالد تدمري وعبد الحميد كريمة، ورئيس لجنة البيئة والحدائق المهندس نور الأيوبي.

يكن
في البداية، رحب الدكتور يكن بالحضور، واثنى على "الاهتمام الملحوظ من قبلهم لخدمة طرابلس وتقديم خبراتهم ووضعها بتصرف البلدية"، شارحا "اهداف المشروع الذي وافق عليه المجلس البلدي والذي يَصْب في تنمية المدينة وإعطاء شوارعها وساحاتها ومناطقها الألق الحضاري لجعلها مدينة حضارية بامتياز والذي يعمل عليه رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي"، ومنوها ب" اهمية المباراة وأهدافها وترك لاصحاب الاختصاص طرح الأفكار والقواعد التي تساعد في إنجاح هذا العمل المميز".

قمرالدين
ثم تحدث قمرالدين عن المباراة، لافتا الى انها "بين طلبة كليات الهندسة المعمارية والفنون في الجامعات اللبنانية العاملة في طرابلس والشمال"، وموضحا "ان المشروع يتضمن تقديم تصاميم ووضع دراسات وتقديم مقترحات لعدة ساحات وشوارع في مدينة طرابلس ضمن خطه لتأهيل الشوارع المقترحه على ان يعمل الطلبة تحت اشراف أساتذتهم".
وقال: " ستشمل المسابقة اجراء دراسات وتصاميم لمناطق وشوارع
وساحات وشوارع متفرعة وذلك ضمن المعايير التالية: وضع تصاميم لنصب، تأهيل الأرصفة، وضع بانوهات أزهار على الأرصفة، تأهيل الوسطيات وزراعتها، تخطيط الشوارع، طلاء الأرصفة وأعمدة الكهرباء وعلب الهواتف والكهرباء، وضع صور تراثية للمدينة القديمة على كبائن الهواتف وكذلك على علب الهواتف والكهرباء والعمل على تمديد إضاءة لها، طلاء وتأهيل الجدران ووضع لوحات إعلانية للنعوات والإعلانات، تجميل واجهات الأبنية التي تقع ضمن إطار الشوارع المراد تجميلها،العمل على تمديد الأسلاك الكهربائية العشوائية المشوهة والعائدة للمولدات الكهربائية الخاصة التي تغذي المنطقة، وذلك بطريقة حضارية".
اضاف: " يطلب تصاميم من كليات الهندسة والفنون وتزويدنا بالأفكار ووضع خطة عمل وتقديم مقترحات لتنفيذ تصاميم على الساحات والشوارع المراد تحديثها وذلك ضمن مباراة على أن تخصص جوائز تشجيعية للطلبة المشتركين ينال بموجبها:
الفائز الأول: (٣،٠٠٠،٠٠٠ ل.ل) ثلاثة ملايين ليرة لبنانية.
الفائز الثاني: (٢٥٠٠،٠٠٠ ل.ل) مليونين وخمسماية ألف ليرة لبنانية.
الفائز الثالث: (٢٥٠٠،٠٠٠ ل.ل) مليونين وخمسماية ألف ليرة لبنانية.
الفائز الرابع: (١،٥٠٠،٠٠٠ ل.ل.) مليون وخمسماية ألف ليرة لبنانية.
الفائز الخامس: (١،٥٠٠،٠٠٠ ل.ل.) مليون وخمسماية ألف ليرة لبنانية".
ودعا قمرالدين الحضور الى "تأليف لجنة لتقييم هذه الأعمال من أساتذة الكليات بالإشتراك مع نقابة المهندسين وتكون التصاميم المقدمة ملكاً لبلدية طرابلس وإعتماد أي تصميم لاحقاً لتجميل وتحديث شارع معيّن، أما التصميم غير الفائز ضمن المراتب الأولى فيُقدم لصاحب العمل مبلغ مليون ليرة لبنانية، فيما المشاريع الفائزة التي يتم إعتمادها للبدء في تنفيذها عبر الاستاذ المشرف على مشروع الطالب الفائز بتنفيذه، ويتم الاشراف عليه ضمن القوانين المعنية الإجراء".

وبعد نقاش استمر عدة ساعات تم خلاله تسمية لجنة برئاسة المهندس بارود للتنسيق بين اساتذة الكليات ورئيسة مصلحة الهندسة في بلدية طرابلس المهندسة عزة فتفت ولجنة تطوير المخطط التوجيهي التابعة للجنة الهندسة ومستشارة السير في البلدية.
ثم أعلن قمر الدين الشوارع التي "تضمنها المشروع لإجراء المباراة وهي شارع عزمي بك حتى حدوده مع مدينة الميناء، حديقة الشيخ زايد، شارع بشارة الخوري الممتد من البحصاص حتى ساحة عبد الحميد كرامي مستديرة النور امتدادا حتى بولفار الشهيد الرئيس رفيق الحريري، مسجد التقوى، مستديرة ابو علي، والبولفار الممتد حتى جسر الملك فهد ومنطقة الملوله، على ان يتم لاحقا العمل على تأهيل شارع المصارف وشارع الميئتين وشارع الميناء، اضافة الى وساحات وشوارع متفرعة في مناطق التبانة والقبة وابي سمراء وباب الرمل ضمن مباريات لاحقة".
وكان المجلس البلدي، قد وافق في جلسة له، على المشروع المقدم من لجنة العلاقات العامة وتسمية الشوارع والساحات، بناء على قراره باستحداث شارع نموذجي وسمي شارع عزمي بك اضافة للشارع الممتد من البحصاص وحتى جسر "الملك فهد" في منطقة الملوله.