قمرالدين التقى هيئات اممية وبحث مع تجار الالبسة والاقمشة اوضاع الاسواق في طرابلس

استقبل رئيس بلدية طرابلس في مكتبه في القصر البلدي فدا من نقابة تجار الالبسة والاقمشة والنوفتيه في طرابلس تقدمه رئيس النقابة النقيب محمود حجازي، وذلك بحضور نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي.

تحدث حجازي مثنيا على عمل واداء البلدية ودورها في دعم الحركة الاقتصادية، وقال: " قلبنا على البلدية ومعها، نحن نريد ابعاد العمل السياسي عن العمل البلدي وان يرفع الساسيين ايديهم عن البلدية ويسعون جميعا الى دعمها وتوفير فرص النجاح لعملها".
اضاف: " نحن كتجار نتمنى على الاعضاء في المجلس البلدي ان يقفوا وقفة رجل واحد لخدمة المدينة واهلها والسعي الى اطلاق عجلة المشاريع الانمائية، موقفنا كتجار هو دعم الرئيس قمرالدين ابن العائلة الطرابلسية العريقة، ونسعى الى اظهار الايجابيات لا السلبيات".
وتطرق حجازي الى "اوضاع الاسواق الداخلية"، موجها الدعوة لتكريم قمرالدين خلال شهر اذار المقبل.
من جهته، شكر قمرالدين "ثقة تجار الاسواق وتقديرهم للعمل البلدي"، موكدا ان "الهم الاقتصادي والانمائي من أولويات المجلس البلدي"، واعدا ب "العمل على تحسين الاسواق وتزينها وتجميلها واعادة الحياة اليها".

جمعية avsi المتطوعون للخدمة الدولية

والتقى قمرالدين وفدا من جمعية avsi المتطوعون للخدمة الدولية، ضم اسراء عبدالرحمن، وسام شعبان وخالد سعيد.
عرض الوفد "مشروع الجمعية الدولية الممول من اليونيسف في طرابلس والضنية والكورة".
واوضح الوفد ان "المشروع يهدف الى تعليم الاطفال السوريين والفلسطينين واللبنانيين، اضافة الى مشروع الدمج بهدف تعليم اصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة".

منظمة التضامن الدولي

كما استقبل قمرالدين وفدا من منظمة التضامن الدولي، ضم المدير العام في لبنان كارولين بوڤار، المتحدث باسم المنظمة ومسؤول التواصل ناصر كبارة،
مدير المشروع تايوفيل مورو، ومساعدة مدير المشروع سحر أكومة.
دار البحث حول مشروع اعادة ترميم وتأهيل ابنية ومرافق عامة في طرابلس والممول من الامم المتحدة.
وتحدث كبارة، فقال:"شكرنا للرئيس قمرالدين دعمنا وتسهيل عملنا الهادف الى تقديم مساعدة الى عينة من ابناء طرابلس، حيث نفذنا خلال السنة الماضية في القبة وتحديدا في الشعراني، الراهبات ومشعب شعيب تأهيل كامل لثلاثين بناية متضررة من الحرب، اي 200 شقة سكنية، اضافة الى 3 مرافق عامة حدائق وأدراج".
ولفت الى ان "المنظمة تعمل الان على تأهيل درج الشعراني".