اتلاف 3 طن من اللحوم الفاسدة آتية من سوريا في مكب طرابلس بإشراف المحافظ نهرا وبلدية طرابلس والقضاء

Image

تمكنت شعبة المعلومات في الشمال، في منطقة البداوي على الطريق الرئيسي الذي يربط طرابلس بالحدود السورية، من مصادرة شاحنة آتية من سوريا محملة بأكثر من 3 طن من اللحوم الفاسدة موضبة بأكياس نايلون شفاف وتنبعث منها روائح كريهة جدا، وكمية كبيرة من لحوم الدجاج غير الصالحة للاستهلاك المحلي، وعدد من صناديق الأجبان والألبان، وعلى الفور تم حجز الشاحنة في سرايا طرابلس، وإلقاء القبض على السائق، وبوشر التحقيق معه باشراف القضاء.

نهرا
وعاين محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا الشاحنة يرافقه رئيس مصلحة الصحة في الشمال الدكتور جمال عبدو ورئيس مصلحة الاقتصاد في الشمال زهير حليس والمراقبتين الصحيتين في بلدية طرابلس سماح حسون ومنال ابو عروة.

وحذر نهرا "المتلاعبين بصحة المواطنين"، مؤكدا "انهم سيتعرضون لاقصى العقوبات الجزائية"، مثنيا على الجهود التي قام بها عناصر شعبة المعلومات. وقال :" مع الاسف ما زال هناك من يلعب بصحة المواطن بهذا الشكل المشين، نحذر كل المخالفين الذين يعمدون الى تهريب المأكولات واللحوم بطريقة لا تراعي المعايير الصحية وتشكل خطرا على صحة المواطنين، ونلاحظ في هذه الأيام أن الأمراض المميتة قد تكاثرت بسبب عدم مراعاة الشروط الصحية والبيئية، نؤكد أن العقوبات المشددة، ونحن للمخالفين بالمرصاد، بالتعاون مع شعبة المعلومات وسائر الأجهزة المختصة".

بلدية طرابلس
وكان رئيس فرع المعلومات في الشمال العقيد محمد العرب، قد أرسل كتابا إلى بلدية طرابلس، يطلب فيه تكيف مندوبي الصحة في البلدية لتنفيذ عملية تلف اللحوم والمواد غذائية المصادرة، واوفدت البلدية المراقبتين في دائرة الصحة سماح حسون ومنال ابو عروة إلى سراي طرابلس حيت عقد اجتماع مع المحافظ نهرا والعقيد العرب ومندوبي وزارتي الصحة والاقتصاد في الشمال.
ثم نقلت المواد الغذائية الفاسدة الى مكب النفايات التابع لاتحاد بلديات الفيحاء، والبالغ وزنها 3520 كلغ من اللحوم، والدجاج، والأجبان والقشطة، حيث تم تلفها بمواد خاصة وطمرها بالتراب بمراقبة من جميع المعنيين وباشراف القضاء المختص.