دار الأمل اختتمت دورات التدريب المهني في طرابلس

Image

نظمت جمعية دار الأمل بالتعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية ومنظمة العمل الدولية وبلدية طرابلس، احتفالا باختتام دورات التدريب المهني المعجل، في القاعة الزجاجة في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس، بحضور رئيس الغرفة توفيق دبوسي، رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين وشخصيات ومهتمين.
بعد النشيد الوطني، القيت كلمات لكل من دبوسي وقمرالدين وحسن طرابلسي ممثل مدير عام وزارة الشؤون الإجتماعية القاضي عبدالله أحمد.
نوهت الكلمات ب"الدور الإيجابي الذي تقدمه جمعية دار الأمل والهيئات الداعمة لدورات التدريب المهني، التي تحصن الصبايا والشباب والامهات وتسكبهم مهنة تساعدهم على تخطي مصاعب الحياة".
ولفتت الكلمات إلى "أهمية التعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية وبلدية وغرفة طرابلس".
وتحدث رئيس جمعية دار الأمل حبيب حاتم، فأوضح ان" الإحتفال بتخريج 77صبية وشاباً وأُماً نجحوا في دورات التدريب المهني هو وسام نعتز به مع الشركاء". شاكرا ل" دبوسي تقديم قاعات الغرفة لدار الأمل والجمعيات الأخرى لإقامة الاحتفالات والندوات والنشاطات، ولا أنسى ان اعبّر عن شكري للرئيس قمرالدين لتقديمه منذ ثمان سنوات مقر البلدية في ساحة النجمة ليكون مركزا لجمعية دار الأمل، يستقبل ويساعد الاطفال و الشباب و الصبايا والامهات من طرابلس والجوار الذين يخضعون للدورات التدريبية".
ونوه حاتم ب" الشراكة المميزة
والتعاون المستمر مع وزارة الشؤون الإجتماعية".
وختم :" اشجع كل الناجحين على مواصلة العطاء ونحن في الجمعية على استعداد وبالتعاون مع جميع الشركاء بإستمرار لدعمهم وحماية الاطفال من العمل ومن اسوأ اشكاله ومن التسرب المدرسي".

توزيع شهادات وعدد صناعية

وفي الختام، تم توزيع الشهادات
للناجحين والناجحات مع عدد صناعية تساعدهم في عملهم المستقبلي.