حفل فني لفريق مناضلون بعنوان "معك أو بدونك" حاكى يوميات الناس في طرابلس

Image

نظم "فريق مناضلون"، حفلا فنيا تحت عنوان" معك او بدونك" في قاعة مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، قصر نوفل، في طرابلس، بحضور رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق ورئيس فريق مناضلون بلال النمل وحشد من الناشطين والمشاركين في شؤون المجتمع المحلي والتحركات المطلبية.
بعد النشيد الوطني اللبناني، القت آلاء مصطفى، كلمة عرفت فيها عن "فريق مناضلون"، ثم تحدثت نورهان عنقود عن إنضمامها للفريق، فأكدت أن "الإنسان قادر على التطور ليصبح حرا ومستقلا والتمييز بين الصواب والخطأ وعدم السماح لأشخاص آخرين بأن يسيطروا على عقولنا ويتحكمون بأفعالنا".
أضافت:" حال مجتمعنا الطرابلسي اليوم هو ان يصارع للخروج من عقدة الزعيم الذي لا يهمه سوى نفسه، واليوم إجتمعنا في هذا المهرجان الثوري لتسليط الضوء على الهدف الذي هو التخلص من هاجس وعقدة الزعيم والإيمان بأننا نستطيع أن نبني الوطن الذي نحلم به بعيدا عن المحسوبيات" .
ثم قدّم الفنان والممثل بلال مواس إسكتش مسرحي بعنوان" معك أو بدونك" بمشاركة علي الست، فيما أنشد الفنان إبراهيم الأحمد اغان ثورية من وحي المناسبة، كما نظمت "مدرسة المشاغبين" نقاشا تحت عنوان" بين الثقة واللاثقة" مع الدكتور يحي الحسن والدكتور جيمي كرم.

ذبيان
والقى المحامي جهاد ذبيان كلمة شدد فيها على "محاربة الفساد وإستعادة الأموال المنهوبة".

يمق
والقى رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق كلمة، شكر في مستهلها المنظم بلال النمل لما "تضمنه الحفل من نشاطات وفعاليات فنية من وحي الأحداث التي يمر بها لبنان، وما عكسته هذه الأنشطة من اخلاقيات وصفات المحبة والتعايش والأمن والسلام التي تتمتع بها طرابلس وابناؤها" .
واشار يمق إلى "تلقي البلدية كتابا من محافظ الشمال ووزارة الإقتصاد بوجوب محاسبة اصحاب المولدات". وقال:" طبعا نحن سنقوم بواجبنا، ولكننا نسأل في الوقت نفسه أين كان كل هؤلاء المعنيين سواء في وزارتي الطاقة والإقتصاد، ونسأل أيضا عن اسباب تقاعسهم خاصة وان اصحاب المولدات يزيد عددهم عن 500 شخص، علما أن تمديدات هذه المولدات في المناطق الشعبية قد جرت بإستخدام جدران الأبنية الأثرية والقديمة وهي من الجدران الرملية ومع الأمطار زادت نسبة التشققات والتصدعات في هذه الأبنية، وبتنا نعاني جميعا من هذه المسكلة وتحديدا في المناطق الشعبية"، واعدا ب" متابعة البلدية كافة الإجراءات لصون حقوق ابناء هذه المناطق الفقيرة والتي بات سكانها تحت خط الفقر".
وفي ختام الإحتفال، تم تسليم الدروع التكريمية الى الإعلامية في الفريق ميساء الرز وللفنانين والمشاركين.