تدابير احترازية في بلدية طرابلس واقتصار العمل على الضروريات للحد من فيروس كورونا

Image

عقد رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، إجتماعاً مع رؤساء المصالح والدوائر والاقسام والورش،
عرض خلاله "جملة إجراءات احترازية في التعامل مع فيروس الكورونا، بناء لقرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب ووزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي" ، وقال :" طلبنا من الادارات في البلدية وضع جدول مناوبة بالحد الادنى من الموظفين
والمستخدمين بشكل يؤمن استمرارية المرفق العام والمعاملات الضرورية المواطنين، وكذلك هناك تدابير من شأنها منع التجمعات في الاماكن العامة والخاصة كالملاهي والمقاهي والحدائق العامة ومراكز التسوق والمطاعم واماكن الترفيه وفي الملاعب والصالات الرسمية والخاصة، كذلك اتخذت الدوائر الوقفية الإسلامية والمسيحية إجراءات مماثلة بالنسبة لدور العبادة، كل ذلك بناء لضرورات المصلحة العامة وحفاظا على الصحة العامة وحماية المواطنين، وتماشيا مع توصيات لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا".
اضاف :" مع تسارع انتشار الفيروس، فنحن الان في حالة شبه طوارئ، ونأمل من المواطنين التزام بيوتهم وعدم الخروج الا للضرورة القصوى، مع اخذ الاحتياطات عبر استخدام المعقمات وعدم المصافحة والابتعاد عن التجمعات".
ولفت يمق، الى أنه" اوعز الى رئيس جهاز المكافحة في اتحاد بلديات الفيحاء بالعمل على اطلاق ورش جهاز المكافحة لرش وتعقيم المؤسسات الرسمية والخاصة والأحياء والمناطق في مدينة طرابلس".