يمق استمع الى مبادرة خيرات للزراعة الحضرية والتقى كشافة الأوائل

Image

استقبل رئيس بلدية طرابلس، الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، عضو المجلس البلدي السابق ليلى شحود، التي اطلقت مبادرة " خيرات " للزراعة الحضرية في طرابلس بحضور عضو المجلس البلدي شادي نشابة.

ووجهت شحود كتابا للرئيس يمق، جاء فيه:" لقد اطلقنا مبادرة "خيرات " للزراعة الحضرية في المدن ، وخصوصا في مدينة طرابلس ، والتي نتمنى بارادة الجميع الصادقة ان تتحول الى مشروع فعلي تكاملي بين جميع الاطراف وعلى رأسها بلدية طرابلس، باعتبار ان البلدية تمثل السلطة المحلية والتي يتوقع منها ان تتلقف المبادرات وتعمل على تنفيذها بالتعاون مع المجتمع الاهلي والمحلي، وتترافق هذه المبادرة مع وضع اقتصادي ومعيشي صعب يمر به لبنان وطرابلس على وجه الخصوص، وذلك بغية تحويل التهديد الاقتصادي الى فرصة حياة للتخفيف من آثار هذه الازمة ومن تداعياتها على المجتمع ككل".
ولفتت الى ان" لهذه المبادرة عدة اهداف تتمثل بتوفير الامن الغذائي الجزئي وبنشر ثقافة الزراعة لدى المواطنين وتشجيع الزراعة الانتاجية والتشغيلية وكذلك تحسين الواقع البيئي بما في ذلك تخفيف حدة التلوث وزيادرة الرقعة الخضراء، وبناء على ماتقدم نتمنى على بلدية طرابلس تبني هذه المبادرة لتصبح مشروعا يطال كافة مناطق طرابلس وذلك عبر مايلي :
- زراعة الاراضي التي تملكها بلدية طرابلس بالنباتات الزراعية المختلفة ، وتحديدا السريعة الانتاج منها والمتعددة المواسم والمرتبطة بالاستهلاك اليومي للمواطنين، وذلك بغية توزيعها على العائلات الاشد فقرا".
وعددت شحود مرتكزات المبادرة، ومنها: تأجير اراض تعود بملكيتها للبلدية للراغبين بالقيام بمشاريع زراعية.
الاستفادة من كافة المساحات العامة المهملة في أحياء المدينة وشوراعها للزراعة الغذائية.
حث وتحفيز أصحاب الاراضي غير المبنية في طرابلس على استغلالها في الزراعة مباشرة او "تضمينها "
لايجاد فرص عمل للشباب.
زراعة الاشجار المثمرة في شوارع طرابلس وفي الحدائق العامة.
ادراج اختصاص الزراعة من ضمن اختصاصات مركز التدريب المهني البلدي لتعلم فنون الزراعة والارشاد الزراعي.
التعاون مع الجمعيات لتوعية المواطنين على أهمية الزراعة واعتماد برنامج حوافز ومكافآت لاجل هذه الغاية.
توفير البذور والشتول والاتربة والارشاد للمواطنين الراغبين بزراعة شرفاتهم وسطوح منازلهم باالنباتات الغذائية خفيفة الاوزان.
دعم أنشطة الامن الغذائي المدرة للدخل.
وأملت ان "يتم ايلاء هذه المسألة الاهتمام الكافي لما لها من أثر ايجابي في تنشيط الزراعة وفي ايجاد البيئة الصحية الملائمة للسكان، ونحن على ثقة بحرصكم على المصلحة العامة ، وعلى صورة المدينة الجمالية والزراعية الرائدة.

كشافة الاوائل
الى ذلك، استقبل يمق وفدا من جمعية كشافة الأوائل، بحضور نائب الرئيس المهندس خالد الولي، وعضوا المجلس البلدي احمد البدوي واحمد حمزة الباشا.
وأوضح القائد العام للجمعية الدكتور محمد شمسين، ان "الزيارة شكر للرئيس يمق، على إطلاق حملة الواجب التي تم من خلالها توزبع 40 ألف حصة غذائية بقيمة 3 مليار ليرة لأبناء المناطق الشعبية في طرابلس" .
وقال شمسين: ان "مشاركة الكشافة كانت تلبية لرسالتها التربوية ودورها في التكافل والتعاضد الاجتماعي والوطني لا سيما في الازمات والظروف الاقتصادية والصحية الصعبة التي يمر بها وطننا الحبيب لبنان وانتشار جائحة كورونا في العالم اجمع
ورغم خوف الناس من الاختلاط والتزام الحجر المنزلي
والى جانب 500 كشاف من جمعيات كشفية متعددة وشرطة وموظفي البلدية وبمواكبة عناصر من الجيش اللبناني في "حملة الواجب" التي أطلقتها بلدية طرابلس لتوزيع القسائم غذائية"
واكد" اهمية الحملة وروح العمل التطوعي الجماعي، وشكر بلدية طرابلس رئيسا وأعضاء وشرطة وموظفين على الجهد الذي بذلوه لانجاح الحملة".
كما خص ب" الشكر الجيش اللبناني ومديرية المخابرات وعناصرها الذين واكبوا عملية التوزيع بصبر وانضباط، ونتمنى أن تستكمل عملية التوزيع لأهلنا الذين حرموا من القسيمة البلدية ولم تصلهم".

يمق
بدوره شكر يمق، "جمعية كشافة الأوائل"، على الجهد الذي بذلته لإنجاح هذا العمل بعزم وانضباط كما تمنى ان يستمر التعاون مع البلدية في مشاريع أخرى في المستقبل" .
وردا على سؤال بالنسبة لمن لم تصله القسيمة البلدية ضمن "حملة الواجب بسبب نقص في الموظفين والقسائم، وعد يمق ب"إيصالها لأهلنا في القريب العاجل بعد الموافقة على صرف المليار ليرة المقرر صرفها بقرار من المجلس البلدي".