بلدية طرابلس واليونيسف أطلقتا عملية تنفيذ خطة خفض عمل الأطفال

Image

بلدية طرابلس واليونيسف أطلقتا عملية تنفيذ خطة خفض عمل الأطفال

محمد سيف 
الأربعاء 01 تموز 2020 

بحث رئيس بلدية طرابلس رئيس رياض يمق، في قاعة القصر البلدي مع "منظمة يونيسف" في إطلاق تنفيذ خطة خفض عمل الأطفال في طرابلس بعد توقيع مذكرة التفاهم في شباط الماضي بين بلدية طرابلس واليونيسف في شأن حماية الطفل.

وحضر الإجتماع من جانب البلدية الى يمق، رئيسة اللجنة الإجتماعية وذوي الإعاقة رشا سنكري ومنسقة التنمية تغريد المرعبي، ومن جانب المنظمة مسؤولة البرامج مايا الغول ومنسقة الخطة باسكال شدياق.

وتم البحث، بحسب بيان عن المجتمعين في "تفاصيل الخطوات العملية التي إنطلقت بتدريب عناصر شرطة البلدية من قبل لجنة الإنقاذ الدولية على سبل التدخل لحماية الأطفال العاملين في الشوارع والتدريبات التي ستطال لاحقا الموظفين الذين على إحتكاك مباشر مع المواطنين، وتحضير اللجان التي ستساهم مع اللجنة الإجتماعية والمنظمة في متابعة آلية تطبيق بنود الخطة".

وتطرق الحديث أيضا إلى"أسوأ أشكال العمل والإستغلال الجنسي للفتيات في الشوارع والأطفال دون ال5 سنوات والرضع الذين يتم إستغلالهم بالتسوّل".

وأكدت الغول في كلمة لها: "يعمل على المواضيع الثلاث بالتشبيك مع الجمعيات المحلية والدولية لمكافحتها وإيجاد حلول مناسبة لهذه الإشكاليات".

وأبدى يمق من جهته "كامل إستعداد البلدية لمواكبة كل ما ييسر تنفيذ الخطة مع تأكيده ضرورة مساعدة أهالي الأطفال في ظل الأزمة الإقتصادية التي نمر بها".

بدورها، أكدت سنكري أن "ما يعمل عليه هو مصلحة الطفل الفضلى من حفظ لحقوقه مع توفير برامج خاصة لعائلته للتخفيف من العبء الإقتصادي عليها".