بلدية طرابلس أطلقت خدمة الممرض الخيري وسيارة إسعاف مع سائق لمساعدة مرضى كورونا في المدينة والجوار

Image

أطلقت بلدية طرابلس خدمة الممرض الخيري، عبر سيارة إسعاف مع سائق مجانا، انطلاقاً من غرفة العمليات، مقر لجنة إدارة الكوارث والأزمات في المجلس البلدي، في حديقة الملك فهد في طرابلس، وذلك بالتعاون مع مجموعة من الممرضين والممرضات من مختلف مناطق طرابلس ومدن الفيحاء، وبدعم من جمعيات إنسانية وخيرية. 

يمق 
وقال رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في كلمة له بعد لقاء مع  الممرضين:" خطوة مباركة ومبادرة إنسانية تقدم لكل مرضى كورونا خدمة مجانية، من قبل بلدية طرابلس والممرضين المتطوعين، حيث بدأنا العمل قبل نحو اسبوعين مع الممرضين المتطوعين الذين  تنادوا قبل نحو سنة لخدمة مرضى كورونا في المستشفيات، وبعد امتلاء أقسام كورونا بالمرضى تقدموا من البلدية بطلب لتقديم خدمات مجانية لمرضى كورونا اينما وجدوا، وعبر نقلهم من البيت الى المستشفيات والعكس صحيح، او زيارة المرضى وتقديم خدمات طبية واستشفائية لهم، وعلى الفور قدمنا لهم سيارة إسعاف مع سائق متفرغ لتلبية خدماتهم، ولقد تواصلنا مع عدة جهات انسانية طبية حيث تم تأمين بعض المستلزمات الضرورية لإنجاح هذا العمل". 
وختم :" الشكر للممرضين المتطوعين والشكر ايضا لكل من ساهم في إنجاح هذا العمل لمساعدة المرضى في هذه الظروف الإقتصادية الصعبة والحد من تداعيات جائحة كورونا".

 حسون
من جهته، قال الممرض المجاز من الجامعة اللبنانية المشرف على مجموعة الممرضين مصطفى حسون :" نحن مجموعة من الممرضين، متخصصين في عدة مجالات ضمن مهنة التمريض: طوارئ، عمليات، صحة عامة وكورونا، أطلقنا منذ نحو سنة مبادرة أسميناها "الممرض الخيري"، وكان هدفنا واحد، هو تقديم الخدمة التمريضية اللازمة للمحتاجين دون أي مقابل مادي، بدءا من العكازات وصولا إلى أجهزة مراقبة وقياس نسبة الأوكسيجين في الجسم، إضافة إلى تقديم الخدمات الأخرى، مثل تعليق المصل وتضميد الجروح، وغيرها من الأمور الإسعافية بناء لوصفة طبية مجاناً، والوقوف إلى جانب أهلنا في مدينة طرابلس والجوار". 
أضاف :" عند امتلاء أقسام مرضى الكورونا في المستشفيات الحكومية والخاصة، بادرنا إلى انشاء خلية أزمة لمتابعة مرضى الكورونا الذين هم بحاجة لجهاز اوكسيجين في المنازل بعد الاتفاق مع طبيب إنعاش متطوع،  وبرعاية بلدية طرابلس وتجمع مغتربي طرابلس وبدعم من الصليب الأحمر اللبناني والجمعيات، المحلية الطرابلسية، ومهمتنا الآن مراقبة المؤشرات الحيوية للمريض بشكل شبه يومي ومتابعة حالته سريريا والعمل على عدم إدخاله إلى المستشفى، وكذلك الاتصال بالطبيب الخاص بكل مريض لإطلاعه على وضع المريض". 
وختم حسون :" اتوجه بالشكر للدكتور يمق ولبلدية طرابلس، التي أمنت لنا سيارة مع سائق طيلة ايام الاسبوع، وخصصت لنا خطا ساخنا للاتصال بالمرضى، كما أمنت مكان الانطلاق من غرفة العمليات في حديقة الملك فهد، كما أتوجه بالشكر لتجمع مغتربي طرابلس الذين لهم الفضل الأكبر بإنجاح هذا المشروع، 
وللصليب الأحمر اللبناني الذي أمن لنا معدات الوقاية ونظم دورة للممرضين على سبل الوقاية، والشكر ايضا للجمعيات المحلية وأخص بالذكر جمعية أجيالنا وجمعية روح الإنسانية، جميعنا نعمل تحت شعار "إيد بإيد منعمل فرق على أرض الواقع"، وهناك نتائج إيجابية من تحسن للمرضى وتوعية اهل المريض على طرق العزل والحماية، ونأمل ان تنتشر هذه المبادرة في كل لبنان، خاصة وان الممرضين هم العنصر الأهم بالجسم الطبي ويمكنهم تحقيق النجاح، واقول لكل مريض بفيروس كورونا وهو بحاجة لجهاز اوكسيجين و متابعة سريرية في المنزل بإمكانك الاتصال على رقم الممرض الخيري 03504877 عن طريق الواتساب ونحن في الخدمة، وبالسرعة القصوى".