يمق إستعرض دراسة مشروع إعادة ترميم وتأهيل مبنى بلدية طرابلس

Image

ترأس رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، اجتماعا عقد في مكتبه في القصر البلدي، مع أساتذة كلية الفنون الجميلة والعمارة الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية في الشمال، ومع مهندسي الشركة الاستشارية ليدرز، لمناقشة أخر التطورات في ملف الدراسة الهندسية الخاصة بإعادة تأهيل القصر البلدي بعد احراقه، والمقدمة من قبل كلية الفنون الجميلة والعمارة، الفرع الثالث في اللبنانية وشركة ليدرز للاستشارات الهندسية. 
وحضر الى جانب يمق، نائبه المهندس خالد الولي، رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي المهندس جميل جبلاوي، رئيسة مصلحة الهندسة في البلدية المهندسة عزة فتفت، ممثلة 
الأستاذة  في الكلية المهندسة الداخلية سوسن سوق والمحاضرة المهندسة الداخلية رندة حلاق. 
كما حضر مهندسو شركة الاستشارات الهندسية ليدرز (شهاب ومشاركوه)، وهم مهندس معمار ومدير فرع طرابلس غسان حداد، 
المهندسة المعمارية المتخصصة في ترميم المباني الأثرية سالي قاسم والمهندس المعماري المتخصص بالإشراف شربل بركات.
وتحدثت الدكتور سوسن سوق، فأكدت ان" الدراسة اخذت وقتا بعد الزيارات المتكررة، للإطلاع على الأضرار التي أصابت القصر البلدي من جراء الحريق، وبالتالي وضع كل الإمكانيات اللوجستية والعلمية والهندسية في الكلية بتصرف البلدية لإعادة ترميم وتأهيل القصر التاريخي، ولقد توالت اللقاءات بين وفد الجامعة وأعضاء المجلس البلدي للوقوف على إحتياجات ومتطلبات القصر البلدي، وللتأكد من المقاسات ومقاربة الخرائط من الواقع للإنطلاق بالدراسات لوضع المخطط التمهيدي والتصور المبدئي لما سيؤول إليه القصر البلدي فيما بعد". 
اضافت : بالرغم من الظروف القاهرة الاقتصادية منها والصحية، فقد تمكن فريق الجامعة اللبنانية، كلية الفنون الجميلة والعمارة، 
الفرع الثالث، قسم الهندسة الداخلية برئاسة مدير الفرع الأستاذ حسان الصمد وكل من ممثلة 
الأستاذة المهندسة الداخلية سوسن سوق والمحاضرة المهندسة الداخلية رندة حلاق، من عرض 
المشروع التمهيدي لإعادة تأهيل القصر البلدي من الداخل بطبقاته الثلاث وذلك من خلال هذا اللقاء، 
أما المرحلة القادمة من العمل فهي لدراسة التكاليف ووضع دفتر الشروط بالتوازي مع دراسة 
التفاصيل المتعلقة بالمشروع ليصبح جاهزا لوضعه قيد التنفيذ". 

ولفت المهندس الاستشاري حداد الى ان " الحضور ناقشوا الأمور المتعلقة بالتصميم الداخلي المقدّم من قبل أساتذة كلية الفنون الجميلة والعمارة، على أن تبدأ شركة ليدرز بالدراسات التفصيلية المعمارية والإنشائية والإلكتروميكانيكية المقدَّمة من قِبَلها خلال الأيام القليلة القادمة".
من جهته، الرئيس يمق ومهندسو المجلس البلدي "أثنوا على هذا العمل والمجهود الذي بذل من قبل فريق الجامعة".