نقاش أدبي حول كتاب صفحة من قلبي في مركز رشيد كرامي في طرابلس

تواصلت فعاليات توقيع الإصدار الجديد للكاتبة مروة حمزة بعنوان "صفحة من قلبي"، التي نظمها "صندوق الأحلام الأدبي" برعاية رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، في حضور حشد من الأديبات والشعراء.

جلسة مناقشة
بعد حفل الافتتاح، عقدت جلسة مناقشة، تحدث في خلالها الأديبة الشاعرة زينب مصطفى خضر والشاعر عثمان المصري.

بداية، تحدثت خضر عن "علاقتها بطالبتها مروة حمزة، حيث أخذت بيدها إلى عتبة صندوق الأحلام داعمة لها ولتجربتها وثقل هوايتها" .

ثم دارت المناقشة بين خضر والمصري من جهة وحمزة من جهة ثانية، حيث طرحا أسئلة متنوعة عن اختيار عنوان الكتاب وربطه بمضمونه، فكان لحمزة تفسير أن" قلب الإنسان بعد أن يولد بقلب أبيض يعود ليحمل الخيبات والآمال".

وذكر المحاضران أن "الكاتب يملك شخصيتين، الأولى يحيا بها بين الناس، والثانية خاصة يعيش فيها، فتختلف حالته وتنفصم روحه ألف مرة"، فكان لحمزة أن "أكدت على دور الخيال في استقاء أحوال الناس، ما يساعدها على اختيارها للموضوعات التي تستثيرها".

وسأل المصري عن رسالتها للناس والمجتمع والمرأة، فأجابت حمزة من صميم كتابها بنص (إليك حواء) تدعو فيه المرأة إلى تحمل المسؤوليات، وتشيد بدورها ودعمها وتعمل على شحذ همم النساء فهن لسن نصف المجتمع، بل هن اللواتي يبنينه بسواعدهنّ كمعلمات ومربيات وأمهات وطبيبات".

إلقاء نصوص وعزف على العود
وألقت حمزة، تخلَّل جلسة المناقشة،    تلاثة نصوص من كتابها "دعنا نلغي كل المواعيد، إليكِ حواء، وصفحة من قلبي"، ورافقها أثناء قراءتها عزف على العود للعازف الشاب شهاب حسين، ثم وقعت حمزة كتابها  للحضور، واقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.